الجمعة، 15 أغسطس، 2008

الطليعه الماركسيه اللينينيه الماويه الهنديه

الطليعه الماركسيه اللينينيه الماويه الهنديه
نحن منظمه بروليتاريه التي ايديولوجيتها الماركسيه – اللينينيه- الماويه. نؤمن بالامميه البروليتاريه ، ورغم ان هدفنا الرئيسي على الساحة من الانشطه العملية هي الهند. وتقييمنا هو ان الهند ليست اكثر من شبه اقطاعي شبه مستعمر ؛ في الوقت الحاضر ومن بلد متخلف الرأسمال . لذا الهند لن تمر عبر مرحلتين الثورة ، وانها سوف تقدم خلال المرحلة الواحدة الثورة الاشتراكيه. الثورة الاشتراكيه فى الهند سوف تزيل أيا من مخلفات الاقطاع ، وانه توجد ارادة حرة ايضا لتحريرالهند من قبضة الامبرياليه. وفي الوقت الحاضر الهند بلد متعدد الجنسيات وهذا هي السياسه الحرة ( داخل اطار الامبرياليه) ، ولكن تابعه اقتصاديا.
استراتيجية الثورة الهندية تعبر في صيغة وهي : الهدف من الثورة : نهاية نظام الانتاج الرأسمالي بالإضافة الى التحرر من الامبرياليه والاستغلال. العدو الرئيسي للثورة : كامل الطبقة الرأسماليةِ الحضريةِ والريفيةِ بزعامة برجوازياتِ وإمبرياليي الإحتكارِ الهنودِ . تصدهم من الخلف. القوة المقاتله الرئيسية للثورة : من الطبقة العاملة المنظمه والقطاع غير المنظم ، والطبقة العاملة الريفيه ، والمناطق الريفيه وشبه الحضريه الطبقة العاملة ، في ظل قيادة الطبقة العاملة الصناعية. الاحتياطي الفوري للثورة : البرجوازية الصغرى والفلاحين. تذبذب الحليف : الفلاحون المتوسّطون والبرجوازيات التافهة الأخرى. اتجاه الضربه الرئيسية : لتَأسيس الدكتاتوريةِ البروليتاريةِ بعد إسْقاط دكتاتوريةِ البرجوازياتِ.
- المنتجات من قبل الثورة : انجاز المهام غير المنجزه للثورة ديمقراطيه ، وانهاء جميع اشكال ما قبل الراسماليه والاستغلال والقهر. مجاز : الاستيلاء على السلطة في هذا اليوم . ان الهند لا يمكن ان تتم عن طريق طويل الانتباه المطوله الشعوب الحرب. فهي لابد ان تكون سريعه وحاسمة ، تمرد من جانب الطبقات الثوريه. وتقييمنا لهذا الوضع العالمي هو ان الامبرياليه قد دخلت مرحلة رئيسية الاقتصادية استعمارا جديدا. بقايا وقت سابق من المرحلة الاستعماريه الجديدة تتعايش اليوم مع المرحلة الحالية. ومن المهم الاستنتاج استنادا الى هذا التحليل هو انه لا يوجد قسم للبرجوازيه سوف يبدد مع الطبقة العاملة كشريك استراتيجي في النضال ضد الامبرياليه في هذه المرحلة.
ترجمة
الاشتراكي الثوري

ليست هناك تعليقات: